البرغوثي: الاحتلال الإسرائيلي يتعمد تصعيد القمع ضد الفلسطينيين

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، إن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد تصعيد القمع بحق الشعب الفلسطيني، ما أدى إلى ارتقاء 5 شهداء خلال 48 ساعة، بالإضافة إلى إغلاق وقطع طرق رئيسية ونشر عشرات الحواجز العسكرية الجديدة في الضفة الغربية، وشن مزيد من عمليات القصف الجوي على قطاع غزة.

وأضاف البرغوثي، في تصريح صحفي، “تترافق عمليات القمع الشرس مع إجراءات خنق وتضييق اقتصادي وواضح أن هدفها جميعا كسر الرفض الفلسطيني المطلق لمؤامرة صفقة القرن”.

وأكد أن قمع وتنكيل الاحتلال لن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني، و لن يؤدي إلا إلى تصعيد المقاومة الشعبية للاحتلال ولصفقة القرن.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي صعدت من عدوانها على الشعب الفلسطيني خلال الأيام الماضية، حيث نفذت عمليات إعدام ميدانية للمواطنين الفلسطينيين في مدينتي الخليل وجنين بالضفة الغربية المحتلة، كما شهدت مدن الضفة احتجاجات وتظاهرات سلمية ضد صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية التي تستهدف القضية الفلسطينية.