البرلمان الأفغاني: هجوم مسلح على مجمع للسيخ في كابول

قال عضو في البرلمان الأفغاني، إن مسلحين وانتحاريين هاجموا مجمعا دينيا للسيخ في العاصمة كابول، اليوم الأربعاء، مضيفا أن ما يصل إلى 200 شخص ربما يكونون محاصرين بالداخل.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق آريان في رسالة للصحفيين، إن قوات الأمن أغلقت المنطقة وتحاول التصدي للهجوم.

ولم يتضح حتى الآن عدد المهاجمين أو هوياتهم، كما لم يتبين إن كان الهجوم قد أسفر عن سقوط ضحايا.

وسبق أن استهدف متشددون إسلاميون السيخ في جنوب آسيا. ونفى متحدث باسم حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم في رسالة على تويتر.

وقال ناريندر سينغ خالسا، عضو البرلمان الذي يمثل أقلية السيخ، إنه تلقى أنباء عن مقتل أربعة أشخاص وحصار ما يصل إلى 200 شخص داخل المعبد إثر الهجوم الذي وقع في الصباح الباكر.

وتابع أن ثلاثة انتحاريين دخلوا المعبد وبدأوا هجومهم في وقت كان فيه مزدحما بالمصلين.

وقال إن قوات الأمن الأفغانية تشتبك مع المهاجمين.

يأتي هذا الهجوم بعد يوم من إعلان الولايات المتحدة أنها ستخفض مساعداتها للحكومة بمقدار مليار دولار بسبب فشل الزعماء السياسيين المتناحرين في التوصل لاتفاق يتعلق بتشكيل فريق للتفاوض مع طالبان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن قوات الأمن الأفغانية نجحت في تأمين أحد طوابق المبنى وتتحرك ببطء وتحاول تجنب سقوط ضحايا من المدنيين.

وفي عام 2018، استهدف تفجير انتحاري مجموعة من السيخ في هجوم أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه وتسبب في سقوط أكثر من 12 قتيلا بمدينة جلال اباد في شرق البلاد.