البرلمان التونسي يوافق على مساءلة الغنوشي لتدخله في السياسة الخارجية للبلاد

وافق البرلمان التونسى على مساءلة راشد الغنوشى رئيس المجلس وزعيم حركة النهضة حول تدخله في السياسة الخارجية للبلاد.

يأتي هذا بينما، طالب عدد من القيادات  المستقيلة من حركة النهضة بما سموه ضخ دماء جديدة للحركة وضرورة تخلي الغنوشي عن تسيير الحزب وتغيير سياساته.

وفي تقرير لمراسلة الغد في تونس نجلاء بوخريص، قال المحلل السياسي ، محمد بوعود، إن هناك فئة من الشباب الذين التحقوا بالحركة بعد يناير 2011 ، ويرى أنه قدم حتى الآن مشاركة تؤهله لتحمل المسؤولية فضلا عن أصوات أخرى ترى أن مواصلة “الغنوشي” على رأس الحركة، هو تكريس للفشل وعدم الإرتقاء بالحركة على مستوى الحزب الحاكم.

فيما أكد المحلل السياسي مراد علالة ، أن هناك انتفاضة داخل الحركة للتعبير عن حق جيل كامل من تحمل المسؤولية فضلا عن الغضب بإنفراد رئيس الحركة بالقرار