البرلمان الجزائري يقر بشكل نهائي برنامج عمل الحكومة

أقر مجلس الأمة الجزائري، اليوم الأحد، بشكل نهائي برنامج عمل الحكومة الجديدة التي يترأسها  الوزير الأول عبد العزيز جراد

وكان  الوزير الأول عبد العزيز جراد قد  قال إن حكومته لن تدخر أي جهد على المسارين التشريعي و الإجرائي من أجل حماية الأموال العامة من الفساد وتحصينها.
وأضاف جراد خلال مناقشته خطة عمل الحكومة بمجلس الأمة، أن الحكومة ستعمل على محاسبة الفاسدين واستعادة الأموال المنهوبة.
و شدد الوزير الأول على أن الحكومة مدعوة للعمل على جبهتين, الأولى اجتماعية من خلال ضمان تكافؤ الفرص وتهيئة مناخ تطبعه الثقة والدعم انطلاقا من جزائر جديدة لا تقصي أحدا, والثانية اقتصادية من خلال التأكيد على إعادة بعث الاقتصاد الوطني وطمأنة المتعاملين الذين تأثروا من عدم مواءمة الخيارات التي تم تحديدها في مجال التسيير الاقتصادي ومن عرقلة آليات المنافسة وعدم استقرار التشريع.
وأوضح جراد أن  الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وحكومته يعزمان على “المضي قدما مع كل القوى الوطنية عبر الحوار والتشاور من أجل جعل الجزائر في مأمن من كل المخاطر”.

وصوت نواب المجلس الشعبي الوطني للبرلمان الأسبوع الماضي بالأغلبية المطلقة لصالح برنامج عمل الحكومة.