البرهان: ما حدث في الخرطوم محاولة تمرد تم احتواؤها

قال رئيس المجلس السيادي السوداني، عبد الفتاح البرهان، إن ما حدث بالأمس في الخرطوم محاولة تمرد تم احتواؤها، مشيرا إلى أن المناطق السكنية أعطت فرصة للمتمردين في الخرطوم للفرار.

وأكد البرهان، في تصريحات له، أن التحقيقات جارية لمعرفة من يقف وراء محاولة التمرد في الخرطوم، مضيفا “حاولنا توحيد القوى السياسية والعسكرية في السودان لإعادة بناء الثقة”.

وكان أفراد أمن سابقون وهم عاملون سابقون في جهاز الأمن والمخابرات العامة السوداني، على صلة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير، اشتبكوا بالأسلحة مع جنود في العاصمة الخرطوم لساعات، وأغلقوا كذلك حقلي نفط صغيرين في دارفور، احتجاجا على المكافأة المالية والمزايا التي أقرتها الجهات الرسمية مقابل إنهاء خدماتهم.

وينتج الحقلان نحو 5 آلاف برميل من النفط يوميا.

وتمكنت القوات المسلحة السودانية من استعادة جميع مقار المخابرات، التي أطلق عاملون سابقون في جهاز المخابرات النار منها على القوات الحكومية.