البطالة في غزة إلى مستويات قياسية.. ما البدائل؟

تواصل البطالة في قطاع غزة ارتفاعاتها إلى مستويات قياسية، في وقت يسعى كثير من الشباب الخريجين العاطلين لتأسيس مشروعات صغيرة خاصة بهم توفر مصدر دخل لهم ولأسرهم.
وشارك عدد من الشباب والفتيات في معرض لمنتجات وطنية نظمته الإغاثةُ الزراعية لإظهار مقدرة الشباب في التغلب على الواقع الاقتصادي الصعب.
ويرتب الشاب فريد مشتهى وزوجته منتجا صنعاه بأيديهما، لعرضه أمام الزبائن، بعد أن وجدا نفسيهما بارعين في إعداد الشوكولاتة بأشكال ومذاقات مختلفة فقررا التعاون فيما بينهما لإدارة هذا المشروع من بيتهما.
ورغم الصعوبات، التي واجهت بداية مشروعهما، فهما سعيدان ببيع منتجهما في المحال وللأصدقاء بشكل كبير.

وقال فريد مشتهى، وهو صاحب مشروع صغير، “لقد جاءتني فكرة المشروع بضرورة وجود منتج وطني بجودة عالمية وعالية”.

أما إيمان أبو عبيد فبدأت مشروعها قبل فترة قصيرة ونجحت في بيع العسل بطرق صحية وسليمة، كما نجحت في تحويل مشروعها إلى مصدر دخل لها ولأسرتها.

وتقول إيمان أبوعبيد: “تم افتتاح مشروعي من العام الماضي لعدم توفر فرص عمل لي ولإخوتي الخريجين فاخذن هذه المهنة كمصدر دخل لنا من المنزل”.

وكل زاوية اختارت منتجا مختلفا عن الآخر لبيعه وعرضه، ويضم المعرض أكثر من ثلاثين زاوية لشباب وفتيات أرادوا من خلاله إثبات قدرتهم في التغلب على الواقع المعيشي.

وقال محمد الناقة، نائب رئيس الإغاثة الزراعية، إن هذا المعرض يأتي في ظروف قاسية جدا يعاني منها قطاع غزة من حصار وكورونا ونحن نستهدف فئة الشباب هناك حوالي 45 شابا بالمعرض عاطل عن العمل خريجين.

ولم يستسلم كثير من الشباب الذين زادت نسب البطالة في صفوفهم للواقع المعيشي في قطاع غزة المنهك بفعل الحصار.

الحصار والانقسام

وقال مدير الإغاثة الزراعية في غزة تيسير محيسن، إن نسبة البطالة في صفوف الشباب في قطاع غزة بلغت أكثر من 60%، مشيرا إلى أن الحصار الإسرائيلي والانقسام الفلسطيني يفاقم من هذه الظاهرة الخطيرة.
وأضاف محيسن، خلال مشاركته عبر شاشة (الغد)، أن برنامج التمكين في الإغاثة الزراعية يسعى لتدريب الشباب من الذكور والإناث وتقديم التوجيه والدعم لتوليد أفكار في مجال الزراعة.
وأوضح محيسن أن هناك 3 أهداف رئيسية لبرنامج الإغاثة الزراعية يتم العمل عليها وهي توفير الحد الأدنى من الغذاء وخلق فرصة عمل بديلة خاصة وأن القدرة الاستيعابية في اقتصاد قطاع غزة تكاد تكون صفر.

وأكد محيسن:” الحل العملي لمواجهة البطالة هو “العمل لحساب أنفسنا”والعمل على تشجيع المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر في القطاع الزراعي لأنه يعزز من صمود الفلسطينيين على أرضهم ويوفر الحد الأدنى من الغذاء”.

وانقضى عام 2021 مسجلا زيادة سكانية كبيرة في قطاع غزة في ظل واقع معيشي صعب يعيشه السكان الذين هم بحاجة عاجلة لتلبية احتياجاتهم حتى لا يسوء الحال أكثر من ذلك بحسب وكالة (شينحوا).

وأظهرت إحصائية سنوية صادرة عن الإدارة العامة للأحوال المدنية بوزارة الداخلية التي تديرها حركة (حماس) قبل أيام، أن عدد سكان القطاع بلغ مليونين و313 ألفا و747 نسمة حتى نهاية 2021.

وقالت الإحصائية بحسب (شينخوا) أن عدد الذكور بلغ مليونا و173 ألفا و814 نسمة بنسبة 50.8 في المائة، فيما بلغ عدد الإناث مليونا و139 ألفا و933 نسمة بنسبة 49.2 في المائة.

ويرى مراقبون فلسطينيون أن سكان القطاع الساحلي يعيشون بالحد الأدنى أو أقل من الخدمات الأساسية في وقت تنذر فيه تفاقم الأزمات الإنسانية بتداعيات أكثر خطورة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]