البيت الأبيض يتراجع عن خطة لخفض المساعدات الخارجية

تراجع البيت الأبيض عن خطة كان قد أقرها الكونجرس لخفض مليارات الدولارات من ميزانية المساعدات الخارجية.

جاء ذلك وفق تصريحات مصدر لرويترز، طلب عدم نشر اسمه، مؤكدا أن البيت الأبيض لن يمضي قدما في هذه الخطة، فيما لم يتضح بعد سبب العدول عن القرار.

ويقاوم أعضاء الكونجرس، بمن فيهم بعض رفاق ترامب الجمهوريين، جهود إدارته المتكررة لخفض حجم الأموال التي تنفقها واشنطن على المساعدات الخارجية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال امس الأول الثلاثاء إنه يدرس التراجع عن مسعى كان من شأنه أن يفضي إلى خفض مليارات الدولارات من أموال المساعدات الخارجية وسيتخذ خلال أيام قرارا بشأن المقترح الذي يواجه معارضة قوية في الكونجرس.

ويقول مسؤولو إدارة ترامب إنهم يعكفون على مراجعة أوجه إنفاق وزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بهدف تقليص 4.3 مليار دولار من حجم الإنفاق كان مجلسا الشيوخ والنواب قد أقراها بالفعل.

وأبلغ ترامب الصحفيين الثلاثاء أن “بعض الأمور” قد تجد طريقها للتخفيض، لكن أخرى قد لا تواجه نفس المصير.

وأضاف “لكننا ننظر إليها ولدينا بعض الأمور مطروحة بقوة على الطاولة. على الأرجح ستعرفون قبل أسبوع”.