«منظمة التحرير»: إسرائيل تدمر فرص السلام.. وتوصلنا إلى إنهاء حل الدولتين

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حنان عشراوي، اليوم الخميس، إن القضية الفلسطينية «تمر بمرحلة حرجة ستوصلنا إلى نهاية حل الدولتين، وتدمير فرص السلام».
وحمّلت عشراوي الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن ذلك، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته، ومحاسبة إسرائيل على جرائمها وانتهاكاتها المتواصلة.
وقالت، إن «عدم إلزامها (إسرائيل) بالقانون الدولي، سيمنحها فرصة لفرض مشروع (إسرائيل الكبرى)، على أرض فلسطين التاريخية، وإغراق المنطقة برمتها في حالة من عدم الاستقرار والعنف والتطرف».
جاء ذلك خلال لقائها وفدا من مجلس إدارة مبادرة الشرق الأوسط للاستثمار (MEII)، وإدارتها التنفيذية، وشركائها من مؤسسات التمويل الدولية وفي مقدمتها أوبيك، والوكالة الأميركية للتنمية.
وأوضحت عشراوي، أن «الاحتلال بجميع مكوناته يعد عقبة أساسية في وجه الاستثمار والازدهار الاقتصادي»، لافتة إلى أن الاستيطان وما يخلفه من تقطيع لأوصال الدولة الفلسطينية، وسرقة الأرض والموارد، ونشر الحواجز وإعاقة حركة المواطنين والعمال والبضائع، «عوامل ساهمت في زعزعة الاستقرار الاقتصادي ورفعت من نسبتي البطالة والفقر في المجتمع الفلسطيني».