التربية والتعليم الفلسطينية تتخذ قرارا بامتحان الثانوية بسبب كورونا

في ظل استمرار حالة الطوارئ وتفشي فايروس كورونا، أعلنت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية قرارات فيما يتعلق بامتحان الثانوية العامة “إنجار”.

وقالت وزارة التربية والتعليم في تصريح صحفي إن امتحان الثانوية العامة لهذا العام سيشمل المادة المغطاة من المقررات الدراسية أثناء الدوام المدرسي الصفي فقط (اللقاءات الوجاهية).

كما قررت اللجنة إعفاء الطلبة من امتحان التكنولوجيا العملي للثانوية العامة للعام الدراسي الحالي، داعية الطلبة لمراجعة المقررات الدراسية، والاستعانة ببرنامج “ثانوية أون لاين” وبمعلميهم عبر وسائل التواصل المتاحة، والاستعداد للامتحانات، متمنية لكافة الطلبة التوفيق والنجاح.

بدوره، قال مجلس التعليم العالي الفلسطيني إنه سيتم النظر بالقرار المتعلق بالفصل الصيفي، بناء على مستجدات المرحلة المقبلة، وسيعلن عنه في حينه.

وأوضح المجلس في بيان له أنه يترك لكل مؤسسة تعليم عال، تحديد آلية عقد الامتحان الشامل، أو مناقشة الأطروحة لطلبة الدراسات العليا طوال فترة الطوارئ، مع مراعاة التعليمات الخاصة بمنح الدرجة.

وقال: “يترك لكل مؤسسة تعليم عالٍ اختيار طرق التقييم الالكترونية المناسبة، بما يحقق معايير التقييم الموثوق وضرورة التنسيق المسبق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في حال الخروج عن إطار التعليمات المعمول بها في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية”.

وأعلن المجلس عن تأجيل المساقات العملية أو الجزء العملي أو السريري من المساقات التي يتعذر تنفيذها، لحين الانتهاء من حالة الطوارئ المفروضة، والسماح للطلبة بالعودة إلى الدوام كالمعتاد.

وأشار إلى استمرار عمل مؤسسات التعليم العالي، ضمن منظومة التعليم الالكتروني طوال فترة الطوارئ المعلنة، وضمن الحد الأدنى من الموظفين الإداريين، مع الالتزام بقرارات الحكومة بمنع تحرك المواطنين، وتعليمات وزارة الصحة بهذا الخصوص.