التغيير المرتقب في الصين.. العلاقات «تزداد سوءا» مع واشنطن و«أكثر ودّا» مع موسكو

عزّز فوز الرئيس الصينى، شي جين بينج، بفترة رئاسية ثالثة، مدتها خمس سنوات، بعد تعديل الدستور، مكانته بوصفه أقوى حاكم للصين منذ ماو تسي تونغ، الزعيم المؤسِّس لجمهورية الصين الشعبية، حيث نص ميثاق الحزب على أن «شي» هو الزعيم «الجوهري» للحزب، ويجب ترسيخ أفكاره كمبادئ توجيهية للتنمية المستقبلية، وتأكيد «الموقع المحوري» له داخل سلطة الحزب المركزية فى الصين.

  • وترصد الدوائر السياسية الغربية، الاحتمالات القائمة في دائرة العلاقات الدولية، بعد إعادة انتخاب الرئيس الصيني لولاية جديدة، وتأثير ذلك على العلاقات مع الولايات المتحدة وروسيا، أو حول ما تنتظره موسكو وواشنطن، من إعادة انتخاب شي جين بينغ أمينا عاما للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لولاية ثالثة. وفي الوقت نفسه، تمت المصادقة على رئاسته للمجلس العسكري في البلاد، بحسب تعبير الباحث الروسي، دميتري سوكولوف.

علاقات مباشرة بين «شي» و«بوتين»

ويرى الخبير الروسي مدير معهد دول آسيا وإفريقيا بجامعة موسكو الحكومية، البروفيسور أليكسي ماسلوف، أن شكل السلطة لن يتغير في الصين في السنوات القادمة. فهو فعال جدا بالنسبة للصين.. وقال ماسلوف لـصحيفة «أرغومينتي إي فاكتي» الروسية، إن موسكو تعتمد على «شي» كـ “رجل أقام علاقة عقلانية، هناك علاقات مباشرة بين الزعيمين الروسي والصيني، وهي علاقة شخصية يسودها التفاهم، هذا مهم جدا بالنسبة لنا”.

  • وكان من المهم للغاية بالنسبة لروسيا أن لا يأتي الجناح القومي إلى (قيادة) الصين. فكان من شأن ذلك أن يعزز الموقف ضد كل من روسيا والولايات المتحدة.. ويوجد مثل هؤلاء الأشخاص في الصين، لكنهم حتى الآن ليسوا في مواقع السلطة

العلاقات مع واشنطن ستزداد سوءا

ووفقا لما كتبه الباحث السياسي إيفان ميزيوخو، في قناته على تيليجرام، فإن العلاقات مع الولايات المتحدة ستزداد سوءا.. وقال شي جين بينغ، في المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني: يجب أن نستعد لأسوأ سيناريو وأن نصمد في وجه الرياح العاتية والمياه الهائجة وحتى العواصف الخطيرة.

  • وترجمة ذلك إلى اللغة الدبلوماسية الصينية تعني أن الصين، بعد روسيا، مستعدة بالفعل لتحدي الهيمنة الأمريكية العالمية. ووفقا للنخبة السياسية الأمريكية، يجب على الولايات المتحدة بكل الوسائل أن توقف نمو قوة الصين الاقتصادية.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]