التيار الإصلاحي بفتح يحيي الذكرى الـ 15 لرحيل ياسر عرفات

يواصل تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أولى فعالياته بمناسبة إحياء الذكرى الـ15 لرحيل الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وذلك وسط مشاركة واسعة للمؤيدين للحركة.

وأكد مراسل الغد من غزة، أن التيار الإصلاحي أكد على ضرورة الالتزام بنهج الرئيس الراحل ياسر عرفات عبر تعزيز الوحدة والاستمرار في دعم المشروع الوطني الفلسطيني في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

ونظم التيار مظاهرة تجوب شوارع غزة، وأمام منزل الرئيس الراحل، وسط مطالباتٍ بضرورة الكشف عن نتائج التحقيقات الخاصة بوفاته.

وكان التيار الإصلاحي قال في بيان، السبت “إنه وبعد خمسة عشر عاما لم تظهر بعد نتائج التحقيق في عملية الاغتيال الصامت له بالسم الإسرائيلي، ولم يتم الكشف عن أيادي الغدر والخيانة التي شاركت في اغتياله، بالرغم من توالي لجان التحقيق الرسمية التي شكلها رئيس السلطة محمود عباس”.

ولفت التيار الديمقراطي إلى أن نتائج التحقيق ظلت طي الكتمان، في ظروف ومعطيات تثير الشك والريبة، وسط استثمار لأجواء الضبابية المحيطة بعملية الاغتيال في توزيع التهم جزافاً على الآخرين.