10 نصائح للتعامل مع اللاجئات المعرضات للعنف 

النساء والفتيات على درب اللجوء يتأثرن بالعنف بشكل متفاوت، فريق من الخبراء قدم لصحيفة «الجارديان» البريطانية، 10 نصائح تساعد اللاجئات على حماية أنفسهن بشكل أفضل، والعاملين مع اللاجئات على توفير فهم وثقة أكبر.

1- بناء الثقة

لين تابارا، المؤسس المشارك لمبادرة «انطلقي»، قالت «إننا لا نجد النساء يتحدثن بسهولة لأسباب كثيرة، من بينها لوم النفس، والخوف من العواقب السلبية للحديث، والخوف من تكرار إيذائهن، لكن فقط عند بناء الثقة، يمكننا بناء مساحة آمنة مع النساء اللاتي نتعامل معهن، ويمكننا بداية التعلم عن هذه الأمور».

2- استمعي إلى النساء والفتيات

النصيحة الثانية تقدمها أنجيلا جيسكا، المستشارة الإقليمية لحماية المرأة في بيروت، حيث تقول «الأمر كله يبدأ بالاستماع، ثم إدخالهن خطة الخدمات والأنشطة لمنظمة الإعانة، وبالطبع سؤالهن عن تعليقاتهن وآرائهن، لا يمكننا معاملة النساء كلهن على أنهن متشابهات، بالطبع نحتاج لسماع تحدياتهن وهن سيقودنا إلى الحلول».

3- لا تشكك فيما حدث

«يجب علينا أن نعرف أن العنف القائم على أساس النوع والجنس يحدث، نضع هذا في اعتبارنا ونتصرف بناء عليه منذ البداية، إذا حدث أي أمر طارئ، حتى دون أن يكون لدينا أدلة ملموسة، فمن أجل إنهاء كل أشكال  العنف القائم على أساس النوع والجنس، مطلوب مننا إجراء تغيرات اجتماعية ملموسة، والتي تحتاج إلى فهم حقيقي جيد، والتزام طويل الأمد بالمسؤولية»، كانت تلك النصيحة من كونستانز كوش، مسؤولة مكتب الحماية بمفوضية شئون اللاجئين بالأمم المتحدة.

4- تخصيص الموارد

«نحتاج إلي موارد وأموال»، هكذا قالت إيمي جرينبنك، منسقة الطوارئ في منظمة حماية وتمكين النساء، حيث أوضحت أن برامج مكافحة العنف القائم على النوع والجنس، توجه أقل من 0.2% خطة الاستجابة الإقليمية إلي سوريا، وهذا يجب تغييره، بحسب جرينبنك.

وقالت «نحن نعرف أنه حين تقدم الخدمات بمساواة لكل النساء والفتيات سيأتين إلينا، والاستجابة لاستغاثات إنقاذ الحياة من النساء والفتيات في مناطق النزاع لا يجب أن تكون اختيارية».

5- قدموا أشياء أكثر من صناديق المساعدات

تعميم مفاهيم المساواة والتكامل الجنسي هو الكلمة الدارجة لدي الكل، لكن يجب أن تحمل معاني أكثر من حمل صناديق المساعدات، نحن بحاجة إلي تدريب الموظفين بشكل صحيح، لمواجهة التمييز بين الجنسين بنشاط على المستوي الشعبي، قدمت هذه النصيحة، كريتوفر ديبوتي من جنوب السودان.

6- قدموا فحوص الاعتداءات القائمة على الجنس مع الرعاية الصحية العادية

تقديم الخدمات بطريقة لا تؤدي إلي الوصم الاجتماعي هو أسهل طريق لزيادة حالات الإبلاغ عن العنف لدي المنظمات المعنية، فالبرامج التي تقدم فحص إحالة للنساء الباحثات عن الرعاية الصحية العامة، وتوسع خدماتها لتشمل فحص الاعتداءات الجنسية، نجحت في جنوب السودان والصومال وهي مناطق اعتاد الرجال فيها على التحكم في طلب النساء الرعاية الصحية، هكذا قالت كيت ماكلاستير، منسقة برنامج حماية المرأة في جنوب السودان.

7- قدموا للنساء موانع الحمل

«في منظمة أطباء بلا حدود جمعنا شهادات من نساء أخذوا حقن لمنع الحمل قبل بداية رحلتهن للجوء، ووجدنا هذا مفزعًا، أن النساء يتخذن طرقًا خطيرة حيث يمكن اغتصابهن، ومن هنا يجب علينا توفير المعرفة للنساء بحقوقهن الجنسية والإنجابية، بما في ذلك الإجهاض، لقد سمعنا سيدة تقول أنها تعرضت لاغتصاب جماعي كيف يطلبون مني الاستمرار في الحمل»، كانت هذه النصحية مقمة من حسيبة حاج صحراوي، مديرة الدعاية بمنظمة أطباء بلا حدود.

8- شجعوهن على الاستقلال الاقتصادي

توفير فرص للكسب باستقلالية هو مقتاح الحل مع العديد من اللاجئات، لأنه يوفر لهن الاستقلالية والإحساس بالتقدم الذي فقده الكثيرون، «تديورا بيركوفا، مسئولة المبادرة الاجتماعية في نيويورك».

9- راجعوا إجراءات الأمن في المخيمات

«في العراق، نحن ندعم مجموعة من اللاجئات في مراجعة إجراءت الأمن والسلامة في المخيمات، ومواقع الانتقال، وعلى الرغم من أن نتائج هذه التوصيات ليست فورية، نحن نرى أننا يجب أن نظل نخاطب النساء بها»، آننا ستون، مسؤولة بمنظمة اللاجئين النرويجية.

10- وزعوا صافرات

مئال على المبادرات المؤثرة قليلة التكلفة، التي تم تطويرها من خلال مجموعة من النساء التي كانت تناقش العنف الأسري، واشتكي النساء أنهن في مخيمات اللاجئين، عندما يتم ضربهن لا يسمعهن أحد، ومن ثم بدأن في توزيع الصافرات على النساء، مع تعليمات توضح أنه في حالة سماع صوت الصافرة يعني أن هناك سيدة تتعرض للاعتداء، ومن ثم على الباقيات التدخل لحمايتها «كيت ماكلاستير».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]