الجالية الجزائرية في باريس ترفض إجراء الانتخابات الرئاسية

تظاهر أبناء الجالية الجزائرية  بـ«ساحة الجمهورية» في باريس، للتعبير عن رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية في الـ 12 من ديسمبر المقبل.

ودعا المتظاهرون إلى الإفراج عن جميع معتقلي الرأي، ورحيل جميع رموز الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

وأشار مراسلنا من باريس إلى أن أبناء الجالية الجزائرية طلبوا برحيل النظام السابق، مؤكدين أنهم يقفون صفا واحدا مع الشارع الجزائري لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، مرددين شعارات مناهضة لرموز الطبقة السياسية الحاكمة.

وتقول إحدى المشاركات في التظاهرات «إنه لا يجب خوض الانتخابات الرئاسية في ظل حكم هذه العصابة»، لن ننتخب الوجوه القديمة»، مطالبة بتغيير الحكومة.

كما طالب المتظاهرون بتشكيل هيئة انتقالية تتولى الحكم بهدف العمل على توفير الشروط المناسبة بإجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة.