أعرب المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية محمود عفيفي، عن تضامن الجامعة مع المملكة المغربية بعد قرارها قطع علاقاتها مع إيران، بسبب التدخلات الخطيرة والمرفوضة في شؤون المملكة الداخلية، رافضاً أي تدخل إيراني في شؤون الدول العربية.

وبحسب ما نقله موقع 24، فقد أكد المتحدث الرسمي أن القرار الصادر عن القمة العربية الأخيرة في الظهران عن التدخلات الإيرانية يعكس موقفاً عربياً صلباً في رفض هذه التدخلات والعمل على التصدي لها، مشيراً إلى أن اللجنة الرباعية المتابعة لهذا الملف تعد إطاراً عربياً فعالاً لتنسيق السياسات، وتوحيد المواقف في مواجهة الأطماع والتهديدات والتدخلات الإيرانية.

وأوضح عفيفي أن هذا التطور يستدعي من الدول العربية ألا تقف مكتوفة الأيدي أمام الاستراتيجية الإيرانية التي تهدف إلى نشر الفوضى وعدم الاستقرار فيها.