الجبهة الثورية في الخرطوم.. رسالة سلام ودعوة لوقف الحرب

قال مراسل الغد من الخرطوم، إن وفد الجبهة الثورية السودانية الذي وصل، اليوم السبت، إلى الخرطوم، يسعى إلى توصيل رسائل عدة للداخل أو للضامنين لعملية السلام بين الجبهة الثورية والحكومة السودانية.

وأضاف مراسلنا، أن وفد الجبهة الثورية يسعى من خلال المفاوضات إلى إيقاف الحرب دون إقصاء أي طرف من الأطراف الفاعلة، وللتأكيد ‘لى أن مستعدة لإنهاء الحرب وإحلال السلام”.

وأكد مراسلنا أن وفد الجبهة الثورية سبقه وفد من حركة جيش تحرير السودان، الذي وجه نفس الرسائل التي أكدت عليها الجبهة الثورية.

 

 

وفي السياق ذاته أكد الكاتب والمحلل السياسي، أحمد عبد الغني، أن خطوة وصول قيادات من الجبهة الثورية أو الحركات المسلحة إلى الخرطوم، تأتي  في إطار دفع عملية السلام في السودان، لا سيما وأنه تم تخصيص فترة زمنية لتحقيق السلام الشامل في السودان بين الحكومة الانتقالية والحركات المسلحة التي كانت تقاتل ضد النظام السابق.

وأضاف المحلل السياسي، أن  الحركات المسلحة في السودان تتجه الآن نحو إتمام عملية السلام لأنها ترى أن الفترة الحالية هي أفضل فترة لتحقيق السلام. 

ووصل وفد من الجبهة الثورية إلى العاصمة السودانية الخرطوم لإجراء عدد من اللقاءات مع مجلسي السيادة والوزراء وعدد من القوى السياسية.