الجبهة الديمقراطية تحذر من تصاعد الاستيطان الإسرائيلي

حذرت الجبهة الديمراطية، من التصعيد الخطير في عمليات الإستيطان ومصادرة الأراضي، التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، من خلال توسيع المشاريع الإستعمارية الإستيطانية، والتصعيد الهمجي لعصابات المستوطنين في اعتداءاتها المسلحة والمكررة على المواطنين العزل في القرى والبلدات والمدن الفلسطينية،

واعتبرت الجبهة، في بيان صحفي، اليوم الإثنين، أن مثل هذا التصعيد إشارة شديدة الخطورة، ونذر بوقوع كوارث ونكبات ومجازر في صفوف الفلسطنيين، حيث ستعيد المشاهد البشعة لمجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل، وصبرا وشاتيلا، والسموع، ودير ياسين وغيرها، والتي ما زالت بشأنها إسرائيل وعصاباتها المسلحة خارج المساءلة والمحاكمة القانونية.

وأضافت الجبهة، في بيانها، إن غياب رد الفعل الميداني للسلطة الفلسطينية على عربدات جيش الإحتلال وعصابات المستوطنين، من شأنه أن يشجع سلطات الإحتلال على التصعيد غير عابئة بالبيانات المكررة والشكاوي غير الفاعلة للمجتمع الدولي ومناشدات الأمم المتحدة التي سرعان ما تتبخر في الهواء.

وقالت الجبهة: “الفعل في الميدان، عبر التصدي لعربدات المستوطنين، هو الذي من شأنه أن يضع المجتمع الدولي بمؤسساته المختلفة أمام مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية، الأمر الذي يتطلب من الأجهزة الأمنية الفلسطينية أن تتحمل مسؤولياتها في ردع عصابات المستوطنين وصون كرامة أبناء شعبنا وحمايتهم”.

ودعت الجبهة إلى إعادة النظر في سياسات الرهان على استئناف المفاوضات تحت إشراف الرباعية الدولية، وإعادة النظر في سياسات استعادة التجارب الفاشلة، والعمل بدلاً من ذلك على مغادرة اتفاق أوسلو، والتزاماته واستحقاقاته الأمنية والتفاوضية، وإعادة الاعتبار للقرار القيادي في 19/5/2020 ولمخرجات اجتماع الأمناء العامين في 3/9/2020 بما في ذلك تشكيل القيادة الوطنية الموحدة وتسليحها بالبرنامج النضالي والمؤسساتي لإطلاق أوسع مقاومة شعبية بكل الوسائل، وتطويرها نحو انتفاضة شاملة على طريق التحول إلى العصيان الوطني، حتى يحمل الاحتلال ومستوطنوه عصاه ويرحل من فوق كل شبر من الأرض الفلسطينية المحتلة في الخامس من حزيران 1967.

وطالبت الجبهة بإنجاز الاستراتيجية الوطنية لإنهاء الانقسام، وإصلاح أوضاع مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ممثله الشرعي والوحيد لتشكل الإطار الجامع لكل مكونات الشعب الفلسطيني وقواه السياسية، وترجمة وثيقة الوفاق الوطني (وثيقة الأسرى 2006) .

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]