الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدين العدوان التركي على سوريا

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، العدوان التركي على أراضي سوريا وشعبها.

وقالت الجبهة الديمقراطية “إنه انتهاك سافر للسيادة السورية ولمبادئ القانون الدولي التي تنظم العلاقات بين الدول والشعوب، وتدخل فظ في الشأن السوري الداخلي، ومحاولة لدفع عجلة التاريخ إلى الوراء عبر اللجوء إلى القوة والبطش لتحقيق الأهداف الاستعمارية العدوانية”.

وأكدت الجبهة على أن القضايا المتفرعة عن الأزمة السورية، هي شأن خاص بالشعب السوري ومؤسساته الرسمية، وهو المعني بمعالجتها عبر الحوار الوطني، بما يخرج سوريا من أزمتها، ويعيد لها استقرارها وأمنها، ويعيد وضعها على طريق البناء والنمو والازدهار.

ودعت الجبهة الشعوب والدول العربية كافة إلى الوقوف إلى جانب سوريا وشعبها، في مواجهة العدوان التركي، كما دعت الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية، في وقف العدوان التركي، حتى لا تجد المنطقة نفسها بعد فترة أمام دولتين تتوسلان القوة والعدوان لتحقيق أهدافهما الاستعمارية هما إسرائيل وتركيا.