الجبهة الشعبية توجه نداءً عاجلاً لحركة حماس بشأن المتظاهرين

وجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نداءً عاجلاً إلى حركة حماس، اليوم الجمعة، لتغليب لغة العقل والانحياز إلى نبض الشارع والتوقف عن ملاحقة وقمع المتظاهرين فوراً.

كما طالبت الجبهة حماس إلى الإفراج عن كافة المعتقلين على خلفية الرأي والتعبير، ومحاسبة كل من تورط بالاعتداء على المتظاهرين السلميين، وسحب الأجهزة الأمنية من الطرقات والساحات العامة.

ودعت الجبهة في بيان صحفي لإجراء حوار وطني عاجل لبحث آليات وطرق تطويق الأزمة لمنع انزلاق وتدهور الأمور إلى مستويات خطيرة لا يمكن السيطرة عليها.

وأشارت الجبهة إلى أهمية الأخذ بمبدأ احترام حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر، ومناقشة كافة الأشكال والأساليب التي تخفف من معاناة المواطنين، وإعادة النظر في الإجراءات والسياسات التي تفاقم من هذه المعاناة وفي مقدمتها سياسة الضرائب والجباية التي أرهقت المواطنين.

وأكدت الجبهة على حق الجماهير في التظاهر السلمي مع الحفاظ على الممتلكات العامة ووقف أية أعمال من شأنها الإضرار بسلمية هذا الحراك الشعبي أو السلم المجتمعي.

وشدّدت الجبهة في البيان على “تعزيز صمود المواطن والاعتراف بحقوقه ومطالبه يجب أن تكون أولوية لنا جميعاً، لأنها تشكّل صمام أمان للمشروع الوطني وحماية للمقاومة”.

واعتبرت الجبهة أن إنجاز المصالحة الفلسطينية وتطبيق قراراتها الوطنية هي المخرج الآمن للجميع.