الجزائر تحد من واردات القمح في مسعى لتوفير النقد الأجنبي

قالت الحكومة الجزائرية في بيان إن البلاد قررت تحديد سقف لواردات القمح اللين عند أربعة ملايين طن سنويا بدلا من 6.2 مليون طن.

وقالت في البيان الصادر في وقت متأخر أمس الأربعاء، إن القرار يستهدف الحفاظ على العملة الصعبة وخفض واردات الجزائر من الحبوب، وبخاصة القمح اللين.

وأضاف أن الحكومة حددت أيضا الاحتياجات الفعلية للسوق المحلية من القمح اللين عند أربعة ملايين طن بدلا من 6.2 مليون طن يتم استيرادها كل عام.

الجزائر أحد أكبر مشتري القمح في العالم. لكن في ظل تأثرها بتراجع أسعار النفط منذ 2014، فإنها تحاول خفض وارداتها.