الجزائر تناشد جميع الأطراف الليبية الالتزام بوقف إطلاق النار

رحبت الجزائر اليوم الأحد، بقرار وقف إطلاق النار في ليبيا، داعية جميع المكونات الليبية ومختلف الأطراف إلى الالتزام به والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني، للتوصل إلى حل سياسي سلمي يراعي المصلحة العليا لليبيا وشعبها.

وأكدت الخارجية الجزائرية على موقف البلاد الثابت نحو ضرورة تسوية سياسية سلمية عبر حوار ليبي ليبي، كما جددت دعوتها لجميع الأطراف لتغليب الحكمة ولغة الحوار من أجل إخراج طرابلس من أزمتها الحالية.

كما أشار بيان الخارجية إلى أن الجزائر ستواصل جهودها للوصول إلى حل سياسي سلمي يضمن وحدة الشعب الليبي في كنف الأمن والاستقرار، بعيدا عن أي تدخل أجنبي، الذي لم يزد الوضع إلا تأزمًا، بالإضافة إلى تعقيده فرص التسوية عن طريق الحوار.

وأعلن الجيش الليبي في وقت متأخر أمس السبت، وقف إطلاق النار اعتبارًا من اليوم الأحد 12 يناير/ كانون الثاني الجاري.