الجزائر.. رئيس نقابة القضاة ينفي تعرضه للتهديد

نفى رئيس النقابة الوطنية للقضاة في الجزائر، يسعد مبروك، ما تم ترويجه من شائعات بشأن تعرضه للتهديد لدفعه لإعلان وقف إضراب القضاة.

وقال يسعد مبروك، في منشور عبر صفحته على فيسبوك، إن “الشائعات عن تعرضي للتهديد أو لمساومات لا أساس لها من الصحة”.

وأوضح رئيس نقابة القضاة، أنه التقى مسؤولين سامين مدنيين وأمنيين، في إطار محاولات إيجاد حل للأزمة بين القضاة ووزارة العدل.

وأضاف أنه التقى أيضا رئيسي غرفتي البرلمان ورئيس مجلس حقوق الإنسان ووزراء ومسؤولين أمنيين، في إطارات محاولات وساطة.

وقال رئيس نقابة القضاة، “نقلت للجميع بأمانة مطالب القضاة، وكان الاحترام والتفهم عنوانا لكل اللقاءات مع إشادة البعض وعتاب البعض”.

وشدد يسعد مبروك على أن الإنجاز، الذي تحقق من إضراب القضاة هو استرداد صلاحيات المجلس الأعلى للقضاء كاملة.

ووعد رئيس نقابة القضاة بنشر مقال مفصل موجه للرأي العام، للرد على ما وصفه بـ”الترهات التي يتم تسويقها بصورة شوّهت صورة القضاء لدى جزء من الشعب”.