الجزائر.. كاتب صحفي: السلطة هددت بمعاقبة أصحاب الحافلات الناقلة للمتظاهرين

أكد الكاتب الصحفي الجزائري علي بوخلاف، أن “السلطة الجزائرية ماضية في إجراء الانتخابات الرئاسية رغم المظاهرات الرافضة”.

وأضاف بوخلاف،  أن”السلطة منعت دخول أي حافلات ومركبات تنقل المتظاهرين من الولايات الأخرى إلى العاصمة بل وتوعدت بمعاقبة من يخالف القرار من أصحاب الحافلات”.

وأكمل بوخلاف ، أن “السلطة قد تلجأ إلى وضع قوانين أكثر صرامة لمنع المظاهرات وذلك للاستمرار في إجراءات  الانتخابات الرئاسية”.

وأوضح بوخلاف ، أنه “يتوقع عدم مشاركة أي شخصية مرموقة أو معروفة في الانتخابات الرئاسية وذلك بسبب الأجواء المشحونة والغاضبة في الشارع الجزائري”.

وكان رئيس أركان الجيش الجزائرى، الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني قد وجه  تعليمات للدرك بحجز الحافلات والمركبات التي تستعمل في نقل المتظاهرين إلى العاصمة من ولايات أخرى.

وقال قايد صالح ،” لاحظنا ميدانيا أن هناك أطرافا من أذناب العصابة ذات النوايا السيئة، تعمل على جعل حرية التنقل ذريعة لتبرير سلوكها الخطير”.

وأضاف أن “عددا من المواطنين يتم جلبهم من مختلف ولايات الوطن إلى العاصمة، لتضخيم الأعداد البشرية في الساحات العامة التي ترفع شعارات مغرضة وغير بريئة تتبناها هذه الأطراف”.