الجزائر.. مسؤولون سابقون يخلون مقرات إقامتهم ويمتثلون أمام القضاء

أخلى الوزير الأول السابق في الجزائر، أحمد أويحيى، مقر سكنه بإقامة الدولة بمنطقة الساحل، بنادي الصنوبر البحري، وذلك اليوم الأربعاء.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية، فإن هناك عدد من المسؤولين في الجزائر، سيغادرون اليوم مقر إقامتهم بنادي الصنوبر الذي يستخدم كمقرات سكن لمسؤولين جزائريين.

فيما يمثل غدا الخميس، والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ وأحد أبنائه، أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة الجزائر.

كما سيمثل بذات المحكمة، نجل أحمد أويحيى الوزير الأول السابق، حيث يواجه المعنيون تهما تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ.

يأتي هذا ضمن الحملة التي تشنها العدالة في الجزائر، للتحقيق في تهم الفساد وتبديد المال العام.