«الجهاد الإسلامي» تدعو إلى فضح جرائم الاحتلال ومحاكمة قادته

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء الجمعة، المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى فضح جرائم الاحتلال وتعريته والعمل على محاكمة قادته وضباط جيشه كمجرمي حرب.

وقال مصعب البريم، المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، إن الاحتلال انكشف مرة أخرى أمام العالم بارتكابه المجازر بحق الأطفال وعائلات فلسطينية بأكملها، كما حصل مع عائلة السواركة (أبو ملحوس) في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

واعتبر البريم، أن استهداف الأطفال والمدنيين والعائلات والمنازل الآمنة جريمة حرب مكتملة الأركان، مطالبا المنظمات الدولية كافة، وفي مقدمتها الأمم المتحدة، للقيام بمسؤولياتها لإدانة الإرهاب الإسرائيلي.

وأكد البريم على أن استمرار استهداف العائلات والمنازل لن يؤثر على إرادة الصمود لدى الشعب الفلسطيني، ولا روحه التي لا تقبل الذل والهوان، وسيواصل مقاومته المشروعة دفاعا عن نفسه وأرضه.