الجيش: ارتفاع عدد قتلى كمين النيجر إلى 28 جنديا

قال متحدث باسم جيش النيجر، اليوم الخميس، إن عدد القتلى في كمين استهدف قوات للجيش قرب الحدود مع مالي ارتفع إلى 28 جنديا، في نكسة كبيرة للعمليات العسكرية التي تهدف إلى استعادة النظام في منطقة تنشط فيها جماعات متشددة وعصابات إجرامية متحالفة معها.

ووقع الهجوم يوم الثلاثاء في منطقة بالقرب من بلدة تونجو تونجو التي سبق أن قتل فيها عناصر ينتمون لجماعة موالية لتنظيم داعش المتشدد أربعة من القوات الخاصة الأمريكية وأربعة جنود من النيجر في كمين في أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

ولم يحدد المتحدث الجهة المسؤولة عن الهجوم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور.

وعلى الرغم من الانتشار الكثيف لقوات فرنسية وأمريكية وقوات تابعة للأمم المتحدة منذ سنوات، فإن منطقة الساحل في إفريقيا لا تزال بمثابة بؤرة ملتهبة للمقاتلين الإسلاميين والميليشيات العرقية وعصابات التهريب الإجرامية.

والمنطقة الحدودية التي تلتقي فيها النيجر وبوركينا فاسو ومالي خطرة بشكل خاص ويتفاقم العنف في جميع أنحاء المنطقة. وقتل مسلحون يشتبه في أنهم إسلاميون عشرة أشخاص على الأقل في هجمات تبدو طائفية على كنائس في بوركينا فاسو المجاورة هذا الأسبوع.