الجيش السوري يبسط سيطرته على عدة مناطق بريف حلب

بسط الجيش السوري سيطرته على عدة مناطق بريف حلب، منها شيخ رحيلة ومزارع مونتي كارلو وقرية كفرجوم شرقي والمغير وجمعية حي المحامين، بعد معارك مع جبهة النصرة الإرهابية والفصائل المرتبطة بها.

يأتي ذلك بالإضافة إلى السيطرة على تلال قرطبة وجمعية الرحال ومدرسة الشرطة وجمعية الكهرباء وصوامع خان طومان غرب وجنوب غرب حلب.

وبذلك تكون القوات السورية قد دخلت الجهة الغربية لأوتوستراد حلب دمشق بعمق 3 كلم على الأقل وفي مناطق أخرى أكثر.

وأفاد وكالة الأنباء السورية بأن وحدات من الجيش واصلت عملياتها العسكرية وضرباتها الصاروخية ضد تحصينات وخطوط تحرك التنظيمات الإرهابية غرب حلب في قرية كفرجوم ومنطقتي جمعية المهندسين 1و2 جنوب غرب مدينة حلب ودحرت الإرهابيين منها.

وأشارت إلى أن وحدات الجيش لاحقت فلول المجموعات الإرهابية باتجاه قريتي أورم الكبرى وأورم الصغرى، حيث دارت اشتباكات عنيفة على أطرافهما أسفرت عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.
وحررت وحدات الجيش أمس قرى الشيخ علي وعرادة وأرناز غرب الطريق الدولي بعد تدمير نقاط الإرهابيين وتحصيناتهم والقضاء على عدد منهم.