الجيش السوري يزيل المتاريس من على الطريق السريع بين دمشق وحلب

ذكرت قناة الإخبارية السورية الرسمية أن الجيش السوري بدأ في إزالة المتاريس من على الطريق السريع بين دمشق وحلب، اليوم السبت، بعدما سيطر بشكل كامل عليه في إطار هجوم تدعمه روسيا.

ويمثل ذلك انتصارا مهما للرئيس بشار الأسد نظرا لأن إعادة فتح الطريق السريع إم 5 ستعني استرداد أقصر طريق يربط بين أكبر مدينتين في سوريا لأول مرة منذ أكثر من سبعة أعوام.

وقال مراسل القناة، الذي كان ينقل الحدث من على الطريق السريع في ضواحي حلب، إن إزالة المتاريس بدأت في الساعات الأولى من اليوم السبت.

وينظر لاستعادة سيطرة الحكومة على الطريق إم 5 على أنها أحد الأهداف الرئيسية لهجوم تدعمه روسيا وبدأ منذ مطلع ديسمبر/ كانون الأول في شمال غرب سوريا الخاضع لسيطرة قوات المعارضة.

وأجبر الهجوم أكثر من 800 ألف شخص على النزوح.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب إن القوات الحكومية سيطرت على حزام من الأراضي حول الطريق وتمكنت من تأمينه على نحو كامل.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لرويترز إن الهجوم الذي تدعمه روسيا قد يتوقف في الوقت الراهن بعد تأمين الطريق، لكنه أضاف أن الحكومة قد تسعى للسيطرة على مزيد من الأراضي شمالي حلب لتأمين المدينة.