الجيش الليبي يقصف تجمعا للمعارضة التشادية في الجنوب

أعلن “الجيش الوطني الليبي”، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، الإثنين، أنه وجه ضربات جوية، الأحد، استهدفت مواقع للمعارضة التشادية في جنوب ليبيا، في إطار عملية أطلقت منتصف الشهر الماضي ضد “مجموعات إرهابية ومجرمين”.

وأفاد متحدث باسم هذا الجيش، أن الطائرات ضربت الأحد “تجمعا للمعارضة التشادية وحلفائها” في جنوب ليبيا.

وتابع المتحدث نفسه، طالبا عدم الكشف عن اسمه، أن “المرتزقة التشاديين تكبدوا خسائر فادحة في الرجال والعتاد” في منطقة مرزق جنوب ليبيا.

ولم يكن بالإمكان التأكد من حصول هذه الغارة من مصدر مستقل.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت هذه الضربات، التي استهدفت الأحد مواقع للمعارضين التشاديين لها علاقة بقيام الطيران الفرنسي الأحد بقصف مواقع لمجموعات تشادية معارضة أيضا.

وكان “الجيش الوطني الليبي” أعلن منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي، انطلاق عملية عسكرية “لتنظيف الجنوب من المجموعات الإرهابية والمجرمين”.