الجيش الليبي يوجه رسالة تحذير إلى الإخوان

قال المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية اللواء أحمد المسماري خلال المؤتمر الصحفي أمس ، إن الجيش على دراية بتحركات الإخوان ويرصد اتصالاتهم في البلاد.

وحذر المسماري من تحويل الإخوان أي مقر مدني إلى ثكنة عسكرية. مشيرا إلى أن الطائرة التي تم قصفها بكلية مصراتة الجوية كانت تحمل شحنة كبيرة من الأسلحة.

 

 

وفي تدوينة له عبر صفحته على الفيسبوك، أشار المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية إلى جريمة ارتكبتها المليشيات التابعة للمجلس العسكري في مصراته باستهداف شاحنات مدنية جنوب مدينة سرت، أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال.

وقال المسماري إن “الضحايا مدنيين.. والجريمة ميليشياوية.. وستبقى في ذاكرة ليبيا وتحتفظ بها ذاكرة هذا الطفل الناجي الوحيد من الحادث الإرهابي”.

ونشر المسماري صور للطفل مهاب الذي قال إنه نجا من الاستهداف في مدينة جنوب سرت، كما أجرى لقاء معه.

 

Gepostet von ‎الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية‎ am Mittwoch, 7. August 2019

 

من جانبه، أكد رمزي الرميح، مستشار منظمة ليبيا للدراسات الأمنية، خلال مداخلة على قناة الغد مساء أمس من القاهرة، أنه لا مفر من أن تتولى القوات المسلحة الليبية استعادة هيبة الدولة، وقال إن اللواء المسمارى تحدث عن الخونة والعملاء وقانون العقوبات والجنايات الليبي الذي ينص على إعدام الخونه.

وتابع قائلا “القوات المسلحة قامت بدك آخر معاقل الإرهاب فى مطار مصراتة والميناء ولن يتوانى صقور الجو الليبي عن تنفيذ واجبهم”.

 

 

وأشار المحلل الليبي إلى أنه بالتزامن مع الاحتفال بعيد القوات المسلحة في التاسع من أغسطس/آب، ستبدأ مرحلة جديدة في معركة طرابلس ضد الإرهاب.