الحرب في أوكرانيا تدير الانتخابات الرئاسية بفرنسا.. وترفع من أسهم ماكرون 

الناخبون الفرنسيون مدعوون يومي 10 و24 أبريل/نيسان المقبل لانتخاب رئيس جديد يحكم البلاد لولاية رئاسية تدوم خمس سنوات.. وتعددت أسماء المرشحين والمنصب واحد. فمن هو الذي سيختاره الناخبون الفرنسيون عشية 24 أبريل/نيسان المقبل لتولي منصب الرئيس لولاية جديدة تبدأ عام 2022 وتنتهي عام 2027؟ وهل سيجددون ثقتهم في إيمانويل ماكرون، الرئيس المنتهية ولايته، أم سيختارون مرشحا جديدا، على غرار فاليري بيكريس، أو جان لوك ميلنشون، أو إيريك زمور، أو مارين لوبان؟

الحرب في أوكرانيا  تخيم على المعركة الانتخابية

معركة انتخابية شرسة.. والمرشحون يمثلون تيارات سياسية ما بين اشتراكيين ويمين ويمين متطرف، وسط منافسة لا تغيب عنها الحرب الأوكرانية، التي رفعت من أسهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نتيجة الجولات المكوكية والاتصالات المتتالية التي عقدها مع أطراف الأزمة الأوكرانية: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والأوكراني فلودومير زيلينسكي ، وايضا مع الرئيس الأمريكي جو بايدن والمستشار الألماني، أولاف شولتس. وبالطبع كان المنافسون في الانتخابات الفرنسية على موعد مع اختبارات صعبة لتحديد مواقفهم أمام الرأى العام الفرنسي من أطراف تلك الأزمة.

استفادة الرئيس ماكرون من حرب أوكرانيا

ويؤكد مراقبون في باريس، أن الرئيس ماكرون ـ الذى كان يواجه انتقادات حادة من المعارضة ـ قد استفاد بشكل أو بآخر من الأزمة الأوكرانية، خاصة وأنه يقوم بجهود وساطة فى محاولة لتهدئة الوضع. كما أن الفرنسيين يتجهون لمساندة الدولة فى الأزمات. وفى الوقت نفسه، فإن مساحة الاهتمام التى كانت تحظى بها سباق الانتخابات الرئاسية تراجعت لتشاركها معها تطورات الحرب فى أوكرانيا.

  • ويشير استطلاع أجراه معهد إلاب الفرنسي، إلى ارتفاع شعبية الرئيس ماكرون بواقع 8.5% مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، كما حصل على تأييد 33.5% من نوايا التصويت، مقابل 25% فى الأسبوع السابق أيضا.

ماكرون في المركز الأول..و«مارين» فقدت نقطتين

بينما حصد الرئيس ماكرون نتائج تحركاته لمعالجة الوضع المتفجر في أوكرانيا، وفي محاولة لتطويق تداعيات الأزمة على الساحة الأوروبية..نجد تراجعا ملموسا لمنافسيه في السباق إلى قصر الإليزيه:  حيث بقيت مرشحة الجبهة الوطنية، مارين لوبان، فى المركز الثانى بنسبة 15%، لكنها قد فقدت نقطتين..وتراجع منافسه إريك زمور، اليميني المتطرف.

تعديل موقف اليسار واليمين المتطرف من روسيا

الموقف من الحرب في أوكرانيا، كان له تأثير نافذ على الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وعلى تحركات المرشحين للانتخابات الرئاسية، سواء من اليساريين مثل «جان لوك ميلنشون، وفابيان روسيل»، أو من اليمينيين المتطرفين  مثل «مارين لوبان، وإيريك زمور»..وقد اجبروا على تعديل مواقفهم من روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين.

  • وكان واضحا، قبل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، أن كلا من «مارين لوبان، وإيريك زمورن وجان لوك ميلنشون، وفابيان روسيل» مصرون على مواقفهم المتمثلة في رفض الوقوف خلف الولايات المتحدة والخروج السريع من قيادة حلف شمال الأطلسي. ولكن العملية الروسية في أوكرانيا أربكت ـ بحسب تقرير نشرته شبكة فرنسا 24 ـ  المواقف التي كانت ثابتة لهؤلاء المرشحين للوصول لقصر الإليزيه.

تراجع وتبديل مواقف السياسيين الفرنسيين

والآن.. يحاول هؤلاء المرشحون اليمينيون واليساريون – من الذين كانوا يريدون ربط علاقات جيدة مع روسيا – تغيير موقفهم من موسكو، وعلى سبيل المثال حزب «فرنسا الأبية» بقيادة جان لوك ميلنشون – والذي اتخذ في بداية العملية العسكرية الروسية، موقفا مساندا للرئيس بوتين، ثم اضطر في اليوم التالي ـ 25 فبراير ـ على إدانة هجوم روسيا على أوكرانيا..وقال رئيس الحزب: إن «روسيا اعتدت على أوكرانيا فى استعراض للقوة لا حدود له..وروسيا أحدثت خطرا محدقا لاندلاع نزاع شامل يهدد البشرية بأسرها».

  • وكان تأثير حرب أوكرانيا فاعلا ايضا داخل أروقة معسكر الحزب الشيوعي، لم تختف آثار الحرب الأوكرانية عن الانتخابات الفرنسية، حيث تغير موقف مرشح الحزب في مارثون الرئاسة 2022 ، فابيان روسيل، قائلاً «لقد اختار الرئيس الروسي الحرب. وقرر خرق الأعراف الدولية. يجب أن تبذل كل الجهود من أجل عودة السلام».
  • وداخل أروقة اليمين المتطرف، تغيرت نبرة الخطاب بشأن روسيا أيضا..وأعربت زعيمة التجمع الوطني، مارين لوبان، عن أسفها بسبب «التصعيد». وقالت «لا يوجد أي سبب يبرر إطلاق روسيا عملية عسكرية ضد أوكرانيا في خطوة تقطع توازن السلام في أوروبا. ويجب التنديد بهذه الخطوة بدون أي غموض».

الحرب في أوكرانيا تدير الحملات الانتخابية

ودعت لوبان إلى «سحب القوات الروسية من أوكرانيا».. وهي التي سبق لها أن صرحت فى 2011 لصحيفة «كوميرسانت» الروسية، أنها معجبة بالرئيس فلاديمير بوتين..وكانت قد اتهمت خلال الانتخابات الرئاسية الماضية، وفي جولة الإعادة أمام الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون،  بأنها تلقت دعم روسيا في حملتها الانتخابية الأخيرة من خلال شبكات السوشيال ميديا واللجان الإلكترونية، وكانت ضيفة على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو نهاية شهر مارس/ آذار 2017.

  • الحرب في أوكرانيا فرضت تأثيرها الفاعل داخل الساحة السياسية الفرنسية، وبات واضحا أن تاثيرها الفاعل يدير الحملات الانتخابية، لترتفع أسهم الرئيس ماكرون.. وتراجع أسهم المنافسين.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]