الحرس الثوري: لم نستهدف قتل الجنود الأمريكيين بل الإضرار بالمعدات

نقل التلفزيون الإيراني عن قائد كبير بالحرس الثوري قوله، إن ضربات طهران الصاروخية على أهداف أمريكية بالعراق لم تستهدف قتل جنود أمريكيين، وإنما الإضرار “بالآلة العسكرية” الأمريكية مضيفا أنها بداية لسلسلة هجمات عبر المنطقة.

وقال أمير علي حاجي زادة قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري إن “الثأر الملائم” لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني هو طرد القوات الأمريكية من الشرق الأوسط.

وأضاف أن إيران لديها مئات الصواريخ على أهبة الاستعداد وعندما أطلقت طهران الصواريخ يوم الأربعاء استخدمت “الهجمات الإلكترونية لتعطيل أنظمة الملاحة بالطائرات والطائرات المسيرة (الأمريكية)”.