الحزب الحاكم في الجزائر يتبرأ من تصريحات ناطقه الرسمي

تبرأ الحزب الحاكم في الجزائر من تصريحات منسوبة إلى ناطقه الرسمي، وجدد التزامه بخارطة الطريق، التي أقرها الرئيس بوتفليقة.

وأكد الحزب، في بيان الأحد، تأييده لدعوة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بإقامة ندوة وطنية جامعة.

وكان الناطق الرسمي باسم الحزب، حسين خلدون، اعترف بوجود قوى غير دستورية تحكم الجزائر، قال إن الجميع تخلى عن جبهة التحرير الوطني بما في ذلك السلطة والتليفزيون الرسمي.


وأضاف خلدون، أن التليفزيون الجزائري يريد تكسير جبهة التحرير الوطني، كما أن السلطة تخلت عن الجبهة.