الحكومة الفلسطينية تحذر من إقامة حفل موسيقي داخل الحرم الإبراهيمي

حذرت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، من تنفيذ الاحتلال الإسرائيلي، ما أعلن عنه مستوطنون يهود بشأن إقامة حفل موسيقي داخل الحرم الإبراهيمي الشريف، بالتزامن مع افتتاح مركز لشرطة الاحتلال في الحرم، الأمر الذي يعد اعتداءً غير مسبوق على هذا المسجد الإسلامي، وتدنيسا لقدسيته.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، اليوم الخميس، المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية وعلى رأسها اليونسكو، بتحمل مسؤولياتهم تجاه العدوان الإسرائيلي المتواصل على الحرم الإبراهيمي الشريف.

وحمل المحمود، حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن هذا الاعتداء السافر، الذي يضاف إلى سجل الاعتداءات بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.