الحكومة المصرية تنتهي من مناقشة برنامجها المقرر عرضه على البرلمان

تعمل الحكومة المصرية على قدم وساق قبل موعد تقديم برنامجها إلى مجلس النواب الجديد، لمراجعته واعتماده وتجديد الثقة فيها، أو المطالبة بتشكيل حكومة جديدة، حيث ناقش مجلس الوزراء برنامجه الذي سيقدم إلى البرلمان مجددًا اليوم، الأربعاء، خلال اجتماعه الأسبوعي.

وقال رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، إن الحكومة ستنسق مع مجلس النواب لتحديد موعد تقديم الحكومة لبرنامجها أمام النواب.

إلا أن مصادر داخل البرلمان قالت لـ«الغد»، إن برنامج الحكومة سيتم عرضه أمام مجلس النواب بداية الشهر المقبل، بعدما يلقي الرئيس السيسي خطابه المنتظر أمام المجلس، الذي لم يحدد موعده إلى الآن.

وفي بيان سابق، حددت الحكومة أبرز ملامح برنامجها، الذي ستعرضه على مجلس النواب، والذي يشمل تحسين مستوى معيشة المواطنين، خاصة محدودي الدخل، وتوليد فرص عمل حقيقة ومنتجة للشباب والداخلين الجدد لسوق العمل، بالإضافة إلى توفير الخدمات الأساسية للمواطنين وتحسين جودتها.

ويشمل أيضا الإسراع في تنفيذ خطط استعادة الاستقرار المالي والنقدي، وتحسين مناخ الاستثمار وتعزيز الثقة في الاقتصاد المصري، فضلا عن رفع كفاءة منظومة الدعم والحماية الاجتماعية، بما يحقق أهداف النمو الاحتوائي اقتصاديا واجتماعيا.

ويعتمد البرنامج، وفقا لبيان الحكومة، على رؤى ومفاهيم جديدة وغير تقليدية لتعظيم الموارد وجذب الاستثمارات وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ المشروعات بما يعمل على تخفيف العبء على موازنة الدولة، وبما يمكن الحكومة من تقديم الخدمة بجودة أفضل وبأسعار تناسب تلك الجودة.

كما يشمل تطوير أداء الجهاز الحكومي والوزارات والجهات التابعة لها والقضاء على البيروقراطية، وإعادة ترتيب الأولويات في الإنفاق، خاصة فيما يتعلق بالحتميات والمتطلبات لتحقيق المستهدف لمواجهة تحديات الاقتصاد، وعلى رأسها عجز الموازنة وزيادة أعباء خدمة الدين وعجز ميزان المدفوعات والبطالة.

بالإضافة إلى ضرورة تطوير البنية التحتية ومشاكل الخدمات العامة بشكل خاص، مؤكدا أن الحكومة لا تمتلك الرفاهية في الوقت، ومن ثم لا يجب الانتظار للتعامل مع جميع التحديات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]