الحية: لم يُطرح على حماس هدنة طويلة الأمد مع الاحتلال

نفى  نائب رئيس “حماس” خليل الحية، مساء الثلاثاء، تسلم الحركة اقتراح هدنة طويلة الأمد بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال الحية في تصريحات متلفزة إن “الحديث عن تهدئة طويلة الأمد مع المقاومة بغزة، يطرحها فريقان: الأول الاحتلال ووسائل إعلامه، والثاني فريق أوسلو”.

وأضاف: “نحن ننفي أن يكون قد طرح علينا هذا الأمر”، مشيرا إلى وجود اتصالات يومية بين الأطراف المختلفة بينها مصر والمنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط لدى الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف لمتابعة تنفيذ الاحتلال الاتفاقيات.

وشدد الحية على أن “الانفجار قادم إذا لم يخفف الاحتلال حصاره على قطاع غزة”.

وأضاف أن حركة حماس تحرص على أن تكون حاضرة في كل مكان يخدم القضية، ويخدم المقاومة، ويخدم تثبيت الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده.

وبين أن التحديات التي تقف أمام القضية، وما يدبر من صفقة القرن، والتوجهات الأمريكية لا بد من مناقشتها مع الأشقاء المصريين.

وقال: “نحن في حماس نسعى إلى أن يعيش شعبنا بكرامة عن طريق المقاومة ونواجه من حاصرنا وهم الاحتلال والسلطة في رام الله”.

وفيما يخص المستشفى الميداني الأمريكي، الذي يتم إنشاؤه شمال قطاع غزة، قال القيادي في حماس إن “فكرة المستشفى الميداني أبسط مما يتصور الناس، ومن يشاغبون عليها هم من يريدون ألا يرفع الحصار عن قطاع غزة”.

وأوضح: “المستشفى الأمريكي تحت سمعنا وبصرنا وإذا قدم خدمات بلا أثمان ولم يخل بمصالحنا الوطنية أو الأمنية سنقدم له الشكر وإذا وجد أي إخلال سنقول له غادر”.

وتابع: ” غزة تتألم من نقص الدواء والمستلزمات الطبية، والسلطة لا تدفع مستحقات غزة إلا بما يقدر بنحو  40 % من المستلزمات الطبية”.