الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يتحمل مسؤولية تدمير اقتصادنا

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تتحمل المسؤولية المباشرة في منع تطوير الاقتصاد الفلسطيني وازدهاره عبر سلسلة من الإجراءات العنصرية من بينها منع تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية ومنها تطوير شواطئ البحر الميت، وإنشاء مطار في منطقة الأغوار لتسهيل حركة الفلسطينيين.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي، اليوم الأربعاء “تستمر سلطات الاحتلال في السيطرة على المعابر والتحكم في حركتها من وإلى الأرض الفلسطينية، واستمرار الحصار الظالم على قطاع غزة وحرمان الشعب من تحقيق التواصل والتكامل الاقتصادي بين جناحي الوطن”.

وشددت الوزارة على أنه اذا كان هناك متهم أو مجرم بحق الاقتصاد الفلسطيني وازدهاره فهو الاحتلال.

وأضافت أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو شخصيا يتحمل المسؤولية الأكبر في انهيار الاقتصاد الفلسطيني، مشيرة إلى تقارير البنك الدولي التي حملت الاحتلال والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة المسؤولية عن تدهور الاقتصاد الفلسطيني.

وتابعت “يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حملته التحريضية ضد الشعب الفلسطيني وقيادته، مُتوهماً بقدرته على تضليل الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين، بشأن المسؤولية عن الاحتلال وجرائمه وانتهاكاته المتواصلة”.

وأوضحت، أن نتنياهو اتهم هذه المرة القيادة الفلسطينية بـ”احتجاز ازدهار الشعب الفلسطيني كرهينة”، في محاولة لإخفاء سياسة الاحتلال التدميرية الممنهجة الهادفة إلى تدمير مقومات الاقتصاد والصمود الفلسطيني، ليبقى ضعيفاً وتابعاً للاقتصاد الإسرائيلي وغير قابل للنهوض والنمو.

وأكدت الخارجية أن إسرائيل تمارس سياسة ممنهجة هدفها الأساس منع القيام بأية خطوة من شأنها المساعدة في تطوير الاقتصاد الفلسطيني حتى يبقى أسيراً لاقتصاديات الاحتلال ومستهلِكاً بمنتجاته.مشددة على ” أن السلام والازدهار الاقتصادي لا يمكن أن يتحققا إلا بانتهاء الاحتلال وزوال ما ترتب عليه من عقبات في وجه الاقتصاد الفلسطيني “.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]