الخارجية الفلسطينية: باب العامود في مواجهة التهويد وعنف الاحتلال

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن دولة الاحتلال الإسرائيلي، تعمل على مدار الساعة من أجل توسيع دائرة العنف وتسخين الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، عبر استجلاب المزيد من قواتها وعناصرها و غلاة المستوطنين المتطرفين لملء ميادين وساحات وشوارع وبلدات وأحياء القدس، لمطاردة وملاحقة الفلسطينيين وفرض المزيد من التضيقات على حركة المقدسيين خلال الشهر الفضيل.

وأضافت الوزارة أن هذه الممارسات عدوانية، تأتي عكس ادعاءات الاحتلال وحملاته التضليلية حول بحثها عن التهدئة في القدس خلال شهر رمضان المبارك.

وعبرت الخارجية في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، عن إدانتها لعمليات القمع والترهيب والتنكيل، التي تمارسها قوات الاحتلال وشرطته وأجهزته المختلفة بطريقة استفزازية مفتعلة ضد المواطنين الفلسطينيين لليوم الثالث على التوالي.

واعتبرت الخارجية، أن الإجراءات القمعية في القدس هي جزء لا يتجزأ من عمليات أسرلة وتهويد المدينة المقدسة ومحاولة استكمال فرض السيطرة الإسرائيلية عليها وبشكل خاص على إرادة وصمود المقدسيين وأشكال وجودهم الوطني والإنساني في القدس. هذه المرة، يتركز عدوان الاحتلال على منطقة باب العامود بهدف إلغاء الوجود الفلسطيني فيها على طريق تغيير معالمها الفلسطينية العربية وتهويدها.

وأشارت الخارجية في بيانها إلى حملة التصعيد الإسرائيلي المُبرمج والممنهج من خلال اتباع العديد من الأساليب والإجراءات التي يتخللها عمليات القمع والاعتداءات الوحشية ضد المدنيين العزل خلال خروجهم من المسجد الأقصى بعد انتهاء صلاة التراويح، واستخدام الهراوات في استهداف أطراف الشبان بهدف تكسيرها وتحطيمها وإيقاع أكبر قدر ممكن من الضرر الجسماني.

وبينت الخارجية أن هذه الممارسات دليل واضح على وجود قرار إسرائيل مُبيت بإدخال القدس في موجة جديدة من العنف والمواجهات ستترك آثارها على ساحة الصراع والمنطقة برمتها. مشيرة إلى الاقتحام الاستفزازي الذي قام به وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، للبلدة القديمة، والاعتقال المتكرر لمحافظ محافظة القدس عدنان غيث، وقرار تجديد إغلاق ٢٨ مؤسسة فلسطينية بالقدس.

وتابعت الخارجية أن نصب مراكز متنقلة لسلطات الاحتلال قرب باب العامود، ودعوات غلاة المستوطنين بإطلاق النار على المقدسيين، استمرار اقتحامات كبار الحاخامات وأتباع المدارس الدينية المتطرفة وغلاة المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك في شهر رمضان وشروحاتهم المكثفة عن بناء (الهيكل) المزعوم، استمرار عمليات البناء الاستيطاني اليهودي في أكثر من مكان في القدس، والتخطيط لمشاريع استيطانية جديدة اخرى، تستهدف تهويد الأحياء الفلسطينية بالمدينة المقدسة، جميعها تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الجانب الاسرائيلي قد اتخذ قرارا مسبقا بالتصعيد لتحقيق أهداف استعمارية تهويدية ضد القدس والمسجد الأقصى المبارك وبشكل خاص تهويد منطقة باب العامود.

وحمّلت الوزارة الحكومة الإسرائيلية برئاسة المتطرف نفتالي بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات حربها المفتوحة على القدس والوجود الفلسطيني فيها.

وحذرت الدول من الانجرار خلف الدعايات الإسرائيلية التضليلية التي تحاول تحميل الجانب الفلسطيني المسؤولية عن توتير الأوضاع في المدينة المقدسة، وتطالبها بإدانة قرار التصعيد الاسرائيلي وتحميل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية عن نتائجه وآثاره على ساحة الصراع. كما تطالب الوزارة الادارة الأمريكية سرعة التدخل والضغط على دولة الاحتلال لوقف تصعيدها و استفزازاتها للمواطنين الفلسطينيين المقدسيين، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات الكفيلة بمنع الانفجار قبل فوات الاوان.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]