الخارجية الفلسطينية تدين اقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك وباحاته، واعتداءاتها الوحشية على المصلين أثناء أداء صلاة فجر اليوم الجمعة، ومحاولتها إخراج المصلين من المسجد.

وقالت الخارجية في بيان لها،اليوم الجمعة، إن الاعتداء الإسرائيلي تصعيد استفزازي مقصود، وتحد سافر لمشاعر الملايين من العرب والمسلمين، مؤكدةً على أن هذا الاعتداء غير القانوني وغير المبرر، وهو حلقة في مسلسل الاستهداف المتواصل للأقصى بهدف تكريس تقسيمه زمانيا، تمهيدا لتقسيمه مكانيا.

وأشارت الخارجية إلى أنها ستتابع أثار هذا الاعتداء مع الجهات الدولية المختصة كافة، بالتنسيق مع المملكة الأردنية.

وطالبت الوزارة العالمين العربي والإسلامي بتنسيق الجهود والتحرك المشترك مع المجتمع الدولي ومنظماته المختصة، لتوفير الحماية الدولية للمقدسات المسيحية والإسلامية، وفي مقدمتها الأقصى المبارك وللمصلين، وضمان حرية العبادة.