الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بعدم تسويق «صفقة القرن»

دعا رياض المالكي، وزير الخارجية الفلسطيني، الأربعاء، الأطراف الدولية لعدم التعاطي مع “صفقة القرن”، وعدم التعامل مع محاولات تسويقها كإحدى مرجعيات عملية السلام.

وجاءت دعوة المالكي، خلال اختتام زيارته إلى جنيف، للمشاركة في الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان، وقدم المالكي للأطراف الدولية مخاطر “صفقة القرن” على القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وعلى فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وطالب المالكى الدول الأوروبية بشكل خاص بضرورة الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك توضيح طبيعة القرارات والإجراءات والتدابير الاستعمارية التوسعية التي أقدم عليها نتنياهو ومستوطنوه في الآونة الأخيرة.

ولفت المالكي أن ما أقدم عليه نتنياهو يشكل مقدمات فعلية لضم الضفة الغربية المحتلة ووأد حل الدولتين وما يعانيه الشعب الفلسطيني عامة وفي قطاع غزة بشكل خاص جراء حرب الاحتلال والمستوطنين المفتوحة عليه وما يواجهه الأسرى الفلسطينيين الأبطال من معاناة وتنكيل وقمع يومي من قبل الاحتلال الإسرائيلي.