الخارجية الفلسطينية: جهودنا متواصلة لتأمين عودة المواطنين

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، كافة المواطنين والطلبة العالقين في مختلف دول العالم، البقاء في أماكنهم ورعاية صحتهم، ريثما تصلهم تعليمات جديدة.

وأكدت الوزارة أنها تتابع قضية الطلبة الراغبين في العودة إلى بلدهم كحق أصيل لهم، وتقوم بالتنسيق المتواصل مع الجهات المعنية كافة لتأمين عودتهم الى أسرهم وذويهم.

وقال رئيس ديوان وزير الخارجية والمغتربين، السفير أحمد الديك، ” ان الوزارة استطاعت أن تفتح آلاف خطوط الاتصال مع جالياتنا في جميع دول العالم، وعبر سفراء وسفارات وبعثات دولة فلسطين ومن خلال الاتصال المباشر مع رموز الجالية وحتى الاتصال المباشر مع ابناء الجالية وذويهم وكذلك الطلبة للاطمئنان على صحتهم وسلامتهم ولحثهم على الالتزام التام بتعليمات الدول المضيفة الخاصة بالأوضاع الصحية فيها وطرف السلامة والوقاية المتبعة في ظل تفشي وباء كورونا”.
وأضاف أن طواقم العمل المختصة في الوزارة تعمل على مدار الساعة بالإجابة على جميع اسئلة واستفسارات الفلسطينيين العالقين، بينما يقوم فريق العمل المصغر في الوزارة بمتابعة أي قضية طارئة وبشكل فوري.

وأكد السفير الديك أن الوزارة استطاعت وبالتنسيق مع الشركاء المحليين والأردن ومصر والدول المضيفة أن تتابع وتؤمن وصول أعداد كبيرة من الطلبة والمواطنين إلى قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس.

وشدد السفير الديك على ضرورة قيام الطلبة والمواطنين العالقين بالتنسيق المتواصل حول كافة القضايا مع سفارات دولة فلسطين ولجان الطوارئ المنبثقة عنها، متمنيا السلامة لعموم الشعب الفلسطيني والجاليات والطلبة في الخارج.