الخارجية المصرية تستعرض جهود استئناف عملية المصالحة الفلسطينية

استعرض وزير الخارجية المصري سامح شكري الجهود المصرية الهادفة إلى استئناف عملية المصالحة الفلسطينية والحفاظ على الهدوء في قطاع غزة مع العمل على تخفيف المعاناة وتحسين الظروف المعيشية في القطاع.

وأعرب شكري بحسب بيان الخارجية عن دعم مصر لجميع الجهود الرامية للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية والدفع قدماً بمساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .

وشدد شكري على وضع حد للدور التخريبي لتركيا في المنطقة وإنهاء احتلالها غير الشرعي لأجزاء من شمال سوريا .

في سياق آخر، أشار البيان المصري إلى استعراض في العاصمة الأمريكية واشنطن، خلال لقائه “جاريد كوشنر” كبير مُستشاري الرئيس الأمريكي بشكل مفصل الجهود المصرية المتواصلة على مدار السنوات الخمس الماضية للتوصل إلى اتفاق عادل يحقق المصالح المصرية والسودانية والإثيوبية بشأن سد النهضة.