الخبز مجاني لمن لا يملك المال.. مبادرة أردنية لدعم الفقراء

مع تنامي معدلات الفقر في الأردن اتجه أصحاب المطاعم والمخابز لتقديم الطعام والخبز المجاني للأسر الفقيرة، ووضعوا لافتات مكتوب عليها “الخبز مجاني لمن لا يملك المال.. إذا لم تستطع الشراء تفضل فهذا مال الله”.

وفي لقاء أصحاب المخابز مع قناة الغد، أكدوا أن المبادرة تهدف إلى إطعام المحتاجين وغير القادرين على شراء الطعام.

وبلغت نسب الفقر في الأردن 15% قياسا على مستوى الإنفاق بسبب ضعف النمو الاقتصادي وارتفاع المديونية وتضخم الأسعار، الأمر الذي أدى الى تراجع دعم الأسر الفقيرة وانتقال أخرى من الطبقة المتوسطة إلى الطبقة الفقيرة أو ما دونها، لذا نجد أن مصادر الدخل للأسر تتضاءل باستمرار مما أثر على تراجع القدرة الشرائية.

ومن جانبه قال حسام عايش كاتب ومحلل اقتصادي، إن صندوق النقد الدولي يهمه أن تكون الدول المقترضة قادرة على الإيفاء بالمديونات.

وأضاف أن الصندوق يشترط رفع الدعم والضرائب وضبط النفقات التي تؤدى إلى دفع المواطنين إلى العمل، الأمر الذي أشعر الجميع بالفقر.

وتشير الإحصائيات الى أن مليون أردني يعانون من الفقر وأن 9% من الأسر الأردنية يقل دخلها السنوي عن سبعة آلاف دولار بينما يبلغ متوسط عدد أفراد الأسرة الفقيرة 7.1، ما يعني أن مخصصات الفرد الواحد تبلغ 40 دولارا شهريا وبمعدل 45% من مخصصاتها يذهب للقوت اليومي لذا تضعف نسبة قدرتها على الإنفاق على المتطلبات الأخرى.