الخرطوم تستعد لأول معرض كتاب بعد انتهاء حكم البشير

ينطلق اليوم، الخميس، معرض الخرطوم الدولي للكتاب في دورته الخامسة عشرة لأول مرة بعد سقوط حكم عمر البشير.

وأكد القائمون على المعرض عدم وجود قيود على الكتب السياسية والتعامل مع حرية الفكر دون إساءات.

عفراء فتح الرحمن، مراسلة الغد بالخرطوم، قالت إن معرض الخرطوم هذا العام يأتي مختلفا، نظرا لعدة أمور منها الحرية الفكرية في تداول الكتب في الشراء والبيع والاقتناء بعدما كانت تمنع الكتب في عهد البشير، الأمر الآخر هو وجود صالة كاملة للأطفال، والأمر الثالث هو قيام الناشرين بتقديم خصم 30% للسودانيين.

من جانبه، قال عبد العظيم مجذوب، مدير معرض الكتاب، هذه الدورة متميزة في ظل التغيير الكبير الذي أحدثه الشعب السوداني بثورته المجيدة وانعكست ملامح هذه الثورة على معرض الكتاب.

وتابع، كان في السابق حجب للأفكار ومنع العديد من الكتب وحظرها لأسباب معظمها سياسية ، والآن أتيح المجال لهذه الكتب أن تظهر للنور ويتم تداولها بسهولة ويسر وتكون بين يدي القارئ .

وأوضح أن هناك بعض المحاذير ليست من الدول ولكنها محاذير ذاتية تتمثل في منع الكتب التي تمس الديانات السماوية أو تتعرض للعرقيات وتمس الأمن السوداني ووحدته وتماسكه .