الخسائر المحتملة لأندية الدوري الإنجليزي بسبب كورونا

تسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في إرباك كبير في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وتم تأجيله للمرة الثانية، فيما حذرت تقارير من تعرض الأندية لخسائر كبيرة في حال إلغاء الموسم الكروي.

وبحسب جدول إجمالي الخسائر للأندية الإنجليزية إن تمّ إلغاء الموسم الكروي الحالي، فإن الأكثر خسارة، هو مانشستر يونايتد، بإجمالي خسائر يقدر بحوالي 143 مليون دولار, ويليه منافسه في المدينة نفسها، مانشستر سيتي، حيث ستصل خسائره الإجمالية إلى نحو 134 مليون دولار.

أما فريق ليفربول، فحلّ ثالثا بإجمالي خسائر تقدر بأكثر من 126 مليون دولار، أكثر من نصفها من عوائد البث التلفزيوني، ثم فريق تشيلسي بخسارة تقدر بنحو 112 مليون دولار، يليه فريق توتنهام هوتسبر، بخسارة إجمالية تبلغ حوالي 102 دولار.

وهذه الفرق الـ 5 هي الوحيدة التي تتجاوز خسائرها أكثر من مئة مليون دولار, أما أقل الخاسرين فهو فريق نوريتش حيث تقدر خسائره جراء إلغاء ما تبقى من الموسم بحوالي أربع وعشرين مليون دولار، مع العلم أنه بقي على نهاية موسم البريميرليغ الحالي تسع مباريات فقط.

وباتت الأزمة تهدد بانهيار الأندية الإنجليزية، في ظل فترة التوقف، خاصة بعدما فشلت الأندية ورابطة اللاعبين المحترفين في الاتفاق من أجل خفض الرواتب لمساعدة الأندية.