الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في سماء دمشق

قالت مراسلتنا إن الدفاعات الجوية للجيش السوري تصدت لأهداف معادية في المنطقة الجنوبية،وأسقطت معظمها قبل أن تصل إلى أهدافها.

وأشارت إلى أن هذا العدوان  كان موقع حدوثه على أي نقطة تابعة للجيش السوري.

وقال التليفزيون السوري اليوم السبت إن الدفاعات الجوية تصدت “لأهداف معادية” في سماء العاصمة دمشق.

وقال شهود في دمشق إنهم سمعوا دوي انفجارات وشاهدوا أثرها في السماء.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء نقلا عن مراسلها أن العدوان مستمر إلى الآن و الدفاعات الجوية تتصدى للأهداف المعادية وتسقط معظمها في المنطقة الجنوبية” في إشارة لجنوب دمشق.

ولم تتضح بعد طبيعة هذه الأهداف ولم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار مادية أو خسائر في الأرواح.

في سياق متصل قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن غارات قصفت قوات إيرانية قرب دمشق كانت تخطط لإطلاق طائرات مسيرة نحو أهداف في تل أبيب.

وتابع الجيش في بيان أن الضربة استهدفت قوة فيلق القدس وميليشيات شيعية تخطط لتعزيز خطط لشن هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقا من داخل سوريا خلال الأيام الأخيرة”.

وقال متحدث عسكري للصحفيين إن القوات كانت تعد لإطلاق “طائرات مسيرة قاتلة” على إسرائيل.

من جانبه قال مصدر عسكري سوري إنه تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية قبل الوصول إلى أهدافها.

وقال مراسلنا أحمد البديري إنه جرى رفع حالة التأهب في الجولان السوري المحتل.