الدولار يتراجع قليلا بفعل تحفيز مالي أمريكي ضخم

تراجع الدولار للجلسة الثالثة على التوالي، الأربعاء، إذ يعد اتفاق لمساندة الاقتصاد الأمريكي مع حزمة تحفيز مالي ضخمة بتخفيف آخر لبعض الطلب الكبير على العملة الصعبة المدفوع بوباء فيروس كورونا.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، إن الحزمة، المتوقع أن تبلغ قيمتها تريليوني دولار، جرى الاتفاق عليها وستخضع للتصويت في وقت لاحق اليوم.

وقفز الدولار الأسترالي الشديد التأثر بالمخاطر فوق مستوى 60 سنتا للمرة الأولى في الأسبوع مع إعلان نبأ الاتفاق، ثم واصل مكاسبه إلى 0.6047 دولار أمريكي.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.6% لأعلى مستوى في الجلسة عند 1.1834 دولار وصعد الدولار النيوزيلندي 1% إلى 0.5894 دولار، وارتفع اليورو 0.3% إلى 1.0819 دولار.

ومقابل سلة من العملات، تراجع مؤشر الدولار 0.2% إلى 101.43. واستقرت العملة الأمريكية بصفة عامة مقابل الين الياباني عند 111.17 ين للدولار.

ولم تتضح التفاصيل الدقيقة لمشروع قانون الإنقاذ الأمريكي، لكن السناتور الديمقراطي البارز تشاك شومر قال إنه يشمل مساعدة بقيمة 150 مليار دولار للمستشفيات ودعما بنفس القيمة مجددا إلى حكومات الولايات والحكومات المحلية.

وعلى الرغم من أن الدولار الأسترالي ارتفع 1.5% في الجلسة، فإنه والاسترليني منخفضان بأكثر من 7% منذ بداية الشهر الجاري إذ أن كل العملات تقريبا تلقت ضربة بسبب التدافع صوب الدولار الأمريكي.