الدولار يتراجع مع تعزز الإقبال على المخاطرة بفضل تصريحات صينية

تراجع الدولار قليلا، اليوم الجمعة، وتعزز الإقبال على المخاطرة بفضل تصريحات صادرة عن الصين بشأن الحاجة للتوصل إلى حل لحرب الرسوم التجارية المتبادلة مع الولايات المتحدة، مما يثير الآمال باحتمال إبرام اتفاق “المرحلة واحد”.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن بكين ترغب في التوصل لاتفاق مع واشنطن وتسعى لتجنب حرب تجارية، لكنها لا تخشى الرد حين تقتضي الضرورة.

وحث دبلوماسي صيني كبير الولايات المتحدة على التوصل إلى حل وسط بهدف تطوير علاقات مستقرة بين البلدين.

لكن بعد أسبوع من الإشارات المتباينة بشأن احتمال التوصل إلى اتفاق تجاري مبدئي، فإن التطورات لم تساهم في تحريك الأسواق. وواصلت العملات التداول في نطاقات ضيقة.

ومقابل سلة من العملات، تراجع الدولار بأقل من 0.1%، لينهي سلسلة مكاسب استمرت على مدى ثلاثة أيام ويتجه صوب تسجيل أصغر معدل تغير أسبوعي منذ بداية أغسطس/ آب من العام الحالي.

وتراجع الفرنك السويسري 0.2% مقابل كل من الدولار واليورو، مما يشير إلى تفاؤل السوق إذ يُعتبر الفرنك السويسري عملة ملاذ آمن.

لكن العملة اليابانية، التي يُنظر إليها كملاذ آمن أيضا، استقرت مقابل الدولار.

وارتفع الدولار النيوزيلندي والكرونة السويدية وهما منكشفان على التجارة 0.2% لكل منهما مقابل الدولار الأمريكي.

وصعد اليورو قليلا مقابل الدولار الضعيف.

ومن المقرر صدور قراءة أولية لمؤشر مديري المشتريات بمنطقة اليورو بحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش.