الذهب يهبط مع تمسك الدولار بمكاسبه

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، في الوقت الذي تمسك فيه الدولار بمكاسبه، بينما يترقب المستثمرون بيانات مهمة للوظائف في الولايات المتحدة في ظل تنامي المؤشرات على ركود بسبب تفاقم تفشي فيروس كورونا.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1586.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0640 بتوقيت جرينتش، بعد أن ارتفع 1.2 % أمس الأربعاء. وصعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.6 % إلى 1600.20 دولار للأوقية.

وقال أفتار ساندو مدير أول لتحليلات السلع الأولية لدى فيليب للعقود الآجلة إن المعدن الأصفر “في مرحلة تذبذب بنطاق محدود بشكل أساسي ومن غير المرجح أن يسجل تحركا كبيرا لحين صدور بيانات الوظائف الأمريكية” مضيفا أن الدولار يضغط على السوق.

وتمسك الدولار بالمكاسب التي حققها أثناء الليل مع تدافع المستثمرين صوب الأمان في أكثر عملات العالم سيولة.

وقال ساندو إن الذهب يقتفي أثر أسواق أخرى في الأجل القصير، لكن “العوامل الأساسية ما زالت داعمة في الأجل الطويل” في ظل تيسير كمي وأسعار فائدة أكثر انخفاضا.

وتوقفت المصانع في أنحاء معظم العالم في مارس/آذار، مع تباطؤ كبير في ألمانيا واليابان طغى على تحسن في الصين.

ويُعتبر الذهب استثمارا جذابا في أوقات الضبابية الاقتصادية، ويقلص انخفاض أسعار الفائدة تكلفة فرصة حيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 4.2 % إلى 2308.41 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 0.9 % إلى 724.25 دولار للأوقية وربحت الفضة 0.9 % إلى 14.12 دولار للأوقية.