الرئاسة الفلسطينية تحمل إسرائيل مسؤولية اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

حذّر نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية من استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وتحويل الصراع إلى ديني.

وقال أبو ردينة، في بيان صحفي: “نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية اقتحام باحات الأقصى، والاعتداء على المصلين، الأمر الذي يعمل على تأجيج الأوضاع، وزيادة التوتر لجر المنطقة لمربع العنف”.

وأكد أبو ردينة على ضرورة وقف الانتهاكات التي يتعرض لها الأقصى، مشددا أنه خط أحمر لا يمكن السكوت أمام ما يتعرض له من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

وأشاد أبو ردينة بصمود أبناء الشعب الفلسطيني في وجه الاقتحامات واعتداءات الاحتلال المستمرة بحقهم.