الرئاسة المصرية ترحب ببيان البيت الأبيض بشأن سد النهضة

رحبت مصر ، السبت، بالتصريح الصادر عن البيت الأبيض بشأن المفاوضات الجارية حول سد النهضة، والذي تضمن دعم الولايات المتحدة لمصر والسودان وأثيوبيا في السعي للتوصل لاتفاق علي قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الأثيوبي بما يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث.

وقال  المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن مصر تتطلع لقيام الولايات المتحدة الأمريكية بدور فعال في هذا الصدد، خاصة على ضوء وصول المفاوضات بين الدول الثلاث إلى طريق مسدود بعد مرور أكثر من 4 سنوات من المفاوضات المباشرة منذ التوقيع على اتفاق إعلان المبادئ في 2015.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن مصر تذكر في هذا السياق، بما جاء في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من انفتاح مصر على كل جهد دولي للوساطة من أجل التوصل إلى الاتفاق المطلوب.

وأعلنت وزارة الري المصرية، السبت، أن المفاوضات التي انتهت اليوم بشأن سد النهضة في الخرطوم قد وصلت إلى طريق مسدود.

وحصلت الغد على تفاصيل بيان وزارة الري المصرية، الذي أوضح رفض إثيوبيا مناقشة قواعد تشغيل سد النهضة، وإصرارها على الاكتفاء بالتفاوض على مرحلة الملء وقواعد التشغيل أثناء مرحلة الملء.